لقاء نجم النجوم سعيد صالح مع الفنان عادل امام.flv

لقاء نجم النجوم سعيد صالح مع الفنان عادل امام.flv

Admin . Posted in Videos 96 20 Comments

#ممكن | إسعاد يونس : عادل إمام

Join and Follow us on : website : http://www.cbc-eg.Join and Follow us on : website : http://www.cbc-eg.com/cbc YouTube : http://www.youtube.com/cbcegypt Facebook …

Comments (20)

  • Muaath Khalid

    |

    عادل امام (اتصلوا عليك مسؤولين من الاعلام السعودي أجل) هههههههههه خايفين
    منك؟ ههههههههه .. الكلام ببلاش يا عم .. يخرب بيتك 

    Reply

  • Twitterer H

    |

    قال تعالى:
    *ويريدُ الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيما*

    — اخبرنا الله عن اشكالكم، ويوم القيامة سنواكم يا دعاة الفن والشهوة

    Reply

  • nasser abboud

    |

    دلوئتي بس نئدر نكمل حصصنا كلها بكل هدوء .. هذه الجملة لسهير البابلي بعد
    كسرها لذراع مرسي الزناتي .. سعيد صالح .. وفعلا بعدها بنصف ساعة فقدت المسرحخ
    او قلت الاثارة وصخب الضحك . وكان المسرحية بنهايتها . رحم الله عملاق
    الكوميديا سعيد صالح . 

    Reply

  • خالد الغريب

    |

    اجمل ثنائي بلعالم بس القدر شنسوي خسرنة
    واحد انالله وانا اليه راجعون \\اخوكم خالد العراقي 

    Reply

  • mohamed sabri

    |

    باسم الله الرحمن الرحيم

    ‘الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول القائل: ‘بدأ الإسلام
    غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء

    ،أما بعد

    لقد بتنا في زمان كثرت فيه البدع واضطربت فيه أنواع الخدع حتى صار الحليم
    حيران ، وصار دين المسلم كالجمرة بيده تحرقه كلما أراد أن يبرزه للناس. أمست
    حياة المسلم صعبة مريرة في البلاد “الإسلامية”. فأغلب البلاد العربية استوردت
    دساتيرها من المستعمر الأجنبي.فحتى لو كتب في الدستور أن دين الدولة الاسلام،
    إلا أن قوانينه ونصوصه غربية بحتة لا تمت للإسلام بصلة . وهذا ما انعكس على
    شعوب المنطقة كافة فبتنا نتبع عادات وتقاليد اليهود والنصارى حتى لو دخلوا
    جحراً لدخلناه. فثيابهم أصبحت ثيابنا ومدارسهم مدارسنا وعلمهم علمنا وبرامجهم
    برامجنا . فاستبدل المسلمون القيم الاسلامية والشريعة الربانية فلم تبق إلا
    قشرة الاسلام في قلوبهم

    إلا أن الله وعد نبيه بعدم فناء أمته، فأبناء الاسلام الحق يعيشون كالغرباء في
    وطنهم..يرفضهم أهلهم وأبناء جلدتهم

    كلما تمسك المسلم بسنة النبي وبمنهج القرآن، زادت غربته عن الناس حتى يصبح في
    موضع التهمة أينما وجد. فمن أطلق لحيته ” متشدد ” ومن تردد للمسجد “إرهابي”
    ومن حافظ على الصلاة يكون عرضة لسخرية الناس.أصبح من يأمر بالمعروف وينهي عن
    المنكر يتدخل تدخلاً سافراً في “الحرية الشخصية”.أصبح من يلبس بناته ثوب العفة
    بنظرهم رجلاً متسلطا يجبر بناته على أمر غير واقعي وغير مقبول بتاتاً. أما من
    يرفض أن يجلس على طاولة يشرب فيها الخمر أو يرفض حضور الأعراس التي فيها رقص
    واختلاط وما شابه ذلك من تصرفات “غريبة” فهذا بنظرهم ضال خارج عن دائرة
    الاسلام. فالإسلام دين تعايش وتسامح ومحبة وفرح وليس دين حزن. فباتوا يفرحون
    بمعصية الله بل و يجاهرون بها

    وإن غربة المسلم الفرد امتدت لتطال غربة الجماعات . فأصبح من يحاربون ويجاهدون
    في سبيل الله و”حوش” و”مرتزقة” غير متعلمين والذين إنتفضوا مدافعين عن دينهم
    وعرضهم “متطرفين” لا يستحقون العيش. أما الذين يطالبون بتطبيق الشريعة فهم
    خوارج مارقين بل ووصفوهم بالكفار الملحدين. أما من كفروا بالدمقراطية
    والعلمانية وقالوا عن الكفر كفرا ، فهؤلاء تكفيريون ظلاميون لا يفقهون من
    الدين شيئا. ومن يرفع راية التوحيد ويكبر الله عند كل طلقت يطلقها على العدو
    الرافضي أو الصليبي أو من عونهم من بني الجلدة، فيشوهون صورة الاسلام التي
    تدعو إلى “نبذ العنف” و-”الشراكة الوطنية”.أولاك الذين كتب عنهم سيد قطب
    قائلاً
    غرباء ولغير الله لا نحني الجباه

    غرباء وارتضيناها شعارا في الحياة

    ان تسال عنا فإنا لا نبالي بالطغاة

    نحن جند الله دوما دربنا درب الاباة

    لا نبالي بالقيود سوف نمضي للخلود

    فلنجاهد ونناضل ونقاتل من جديد

    غرباء هكذا الأحرار في دنيا العبيد

    كم تذاكرنا زمانا يوم كنا سعداء

    بكتاب الله نتلوه صباحا ومساء

    الحمد لله أن ذكرنا رسوله عليه الصلاة والسلام مادحاً ” طوبى للغرباء”. فطوبى
    لمن تمسك بدينه في هذا الزمن. طوبى لمن وقف وقفة العزيز بدينه أمام أهله
    ورفاقه. طوبى لمن يمشي بغصة بين أهله. طوبى لكل فرد وجد نفسه وحيداً بين أهل
    الضلال

    فصبراً يا عباد الله صبراً ****فدعوات الليالي لكم سهامو

    طوبى لكل غريب إلتحق باخوانه الغرباء و انضم للجماعة الغريبة وطوبى لكل غريبٍ
    ينتظر تمدد اخوانه إليه
    فهذا حال الكثير من أهل الاسلام اليوم ممن لم ييسر لهم الهجرة إلى أرض الإسلام
    ، فينتظرون تمدد أرض الاسلام إليهم ويطمحون إلى يوم يمشون فيه بين أهلهم
    عزيزين بدينهم مكبرين مهللين،ينتظرون يوماً يخسء فيه الكافرون ويذل فيه
    المنافقون فلكم نقول
    فنصر الله اتٍ لا محال… وجند الله لالدين أقاموا

    أخوكم أبو حسن الشامي

    Reply

  • Hard Mmo

    |

    وصلنا الى 2015 ولا زال افضل مسرحيه عربية هي مدرسة المشاغبين

    Reply

  • Samah Khatim

    |

    اجمل واحلى ثنائي كوميدي مصري شهدته مصر وااعالم العربي 

    Reply

  • نواف الجحدلي

    |

    عادل امام و سعيد صالح و يونس شلبي و احمد زكي

    عمالقة المسرح الكوميدي

    Reply

  • ahmed star

    |

    الله يرحمك يا استاذ سعيد

    Reply

  • عبادي العبيدي

    |

    رحمك الله يا سعيد صالح

    Reply

  • Saad 8053

    |

    ياربي هاذي عجزت اول اشوفها مزه

    الله يرحمنا برحمته 

    Reply

  • سالم السالم

    |

    تكفى لا تجي ياعادل هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    Reply

  • hamada sadeek

    |

    عملاق الكوميديا عادل امام :*

    Reply

  • Anoose Maijoon

    |

    ياريت يجي السعودية

    Reply

  • ابو وليد

    |

    الله يرحمة سعيد صالح هذه نهاية الانسان

    Reply

  • yaser al magdi

    |

    اسعاد يونس الله يسعدك ويدخل الفرحة على قلبك مثل ما اسعدتينا في كل افلامك
    الرائعه لك كل الأحترام والتقدير من شعب العراق

    Reply

  • Boody 123

    |

    والله محترمة

    Reply

  • مالك الحربي

    |

    شتمها وانبسطت ههههههههه ياحيوانه ياكلبه معزه ،،اكيد انبسطتي كثير هههههههههه

    Reply

  • memo oka

    |

    بس انا كاسعاد (انبسط ) :D 

    Reply

  • Koke Zidan

    |

Leave a comment